عاروري تكنولوجي

نصائح وارشادات | كيف تحضر نفسك للمقابلات الشخصية
English French German Spain Italian Russian Japanese Korean Chinese Simplified
  • الخميس، 7 مايو 2020

    نصائح وارشادات | كيف تحضر نفسك للمقابلات الشخصية

    نصائح وارشادات | كيف تحضر نفسك للمقابلات الشخصية

    نصائح مستقبلية | كيف تحضر نفسك للمقابلات الشخصية

    نصائح مستقبلية | كيف تحضر نفسك للمقابلات الشخصية


    يمر كل شخص منا بعدة مقابلات شخصية بعضها للحصول على وظيفة او عمل معين وأخرى للإنضمام لجماعة أو حزب معين أو ما الى  ذلك .

    من الممكن تصنيف المقابلات الشخصية الى قسمين الأول مقابلات سريعة ولا تحتاج الى الكثير من التحضير المسبق ، والقسم الثاني مقابلات دقيقة ومصيرية ممكن ان تحدد مصيرك لعدد من السنوات القادمة .

    فكيف سنحضر انفسنا لهذه المقابلات ونتفوق بها وسط مجموعة من المنافسين ، هذا ما  سوف نناقشه في هذا المقال من خلال مجموعة من النصائح التي من شأنها أن تعود عليك بالفائدة والتميز عن الغير . 

    1) تحليل شخصيتك :


    إن من أكثر الأسئلة شيوعاً واستخداماً في المقابلة الشخصية هو " عرف عن نفسك "
    هذا السؤال يحمل في طياته الكثير من التساؤلات ، فأي شحص يستطيع أن يتحدث عن نفسه لعدة ساعات أو عدة دقائق بل وتستطيع وصف نفسك بعدة ثواني ، وهذا ما تحتاجه في المقابلة الشخصية التحليل الكامل والشامل لشخصيتك بحيث تستطيع التعريف عن نفسك بعدة ثواني وشرح أهم التفاصيل عنك في الوقت نفسه .

    حتى تستطيع تحليل شخصيتك بهذا الشكل وإبهار لجنة المقابلة بك ، يلزمك ايجاد المعلومات الخاصة في شخصيتك ؛ مثل ما هي نقاط قوتك ، ما هي نقاط ضعفك التي تستطيع مع الزمن تقويتها ، ما هو هدفك وطموحك في الحياة ، ماذا تستطيع أن تقدم للمكان الذي تقابل فيه ، هذا طبعاً بالاضافة الى بعض المعلومات الشخصية عنك مثل الاسم والعمر .

    بعد ايجاد هذه المعلومات الآن ما عليك سوى إعادة صياغة هذه المعلومات على شكل فقرة قصيرة ، والتمرن عليها مراراً وتكراراً لحفظها غيباً ، بنفس الوقت حاول عدم تقديمها للجنة كمن يقرأ كتاب ولا يعي ما فحواه ، بل قم بتقديمها بشكل يوحي للجنة أنك واعي ومدرك لكل كلمة تقولها .


    2) الثقة بالنفس : 


    تعتبر من أهم الصفات الواجب توفرها بالشخص ، فالثقة بالنفس تعد دليلاً واضحاً على استعدادك ومدى جاهزيتك للمقابلة الشخصية .

    وتعرف الثقة بالنفس بأنها مدى اعتمادك وثقتك بنفسك في اتخاذ القرارات الحاضرة والمستقبلية ، وتحتاج الى هذه الثقة من اجل اقناع من حولك بشخصيتك واهدافك التي تحاول الوصول إليها ، فلذلك يلزمك الثقة الكاملة بأجوبتك أثناء المقابلة الشخصية حتى تشكل وتكون فكرة لدى لجنة المقابلة انك جدير بهذا المنصب أو هذه الوظيفة .

    حتى تتحلى بهذه الثقة عليك ان تبتعد عن كل ما من شأنه إعاقة أو تقليل هذه الثقة ومثال ذلك ابتعد عن كل الوسوسات والاقوال السلبية التي تضعفك ، كأن تقول انا لا استطيع فعل ذلك ، هذا شيء مستحيل بالنسبة لي وغيرها الكثير من الاقوال السلبية ، فابتعادك عن مثل هذه الاشياء يعتبر طرف الخيط للثقة بالنفس .

    ابتعد عن مقارنة نفسك بالآخرين وبالاخص من ينافسك على هذه الوظيفة ، لأن ذلك سيعمل على توترك وفقدك التركيز قبل إجراء المقابلة وكل هذا سيظهر واضحاً على تعابيرك الجسدية التي ستكون محور تركيز لجنة المقابلة ، فكن نداً لنفسك وحاول التفوق على نفسك لزيادة ثقتك بنفسك .

    أكرم نفسك فإذا شعرت بأي نوع من التقصير لا تقم بإهانة أو تحقير نفسك ، بل ابحث عن السبب الذي جعلك تقصر في المهمة أو الشيء المطلوب منك وحاول تفاديه في المرة المقبلة ، فبذلك ستعتمد على نفسك أكثر في المرات القادمة .


    3) التحلي بالأمل : 


    استبعادك من أي مقابلة لا يعني بالضرورة أنك لا تصلح للمنصب الذي قابلت له أو أنك لا تصلح لهذه الشركة ، لا على العكس تماماً في بعض الاحيان تكون فوق المطلوب لهذه الوظيفة بمعنى تمتلك مؤهلات وقدرات أكثر بكثير مما تحتاجه هذه الوظيفة ، فبالتالي سيتم استبعادك لهذا السبب ، أو يكون هناك منافسين أكثر منك خبرة في هذا المجال ، فلا تقلق ودائماً تحلى بالأمل وثق تماماً أن الوظيفة قادمة لك لامحالة لكل عليك معرفة أن لكل منا وقته الخاص فهي مجرد مسألة وقت لتحقيق ما تصبو اليه .

    4) عدم الإستسلام :



    ليس كل ما نتمناه يتحقق ، وليس كل المحاولات تنجح ، لكن ما يتفق عليه الجميع أن تكرار المحاولة وعدم الإستسلام يؤدي بالتأكيد الى النجاح وتحقيق الاهداف المخطط لها .

    الإستسلام يؤدي الى انعدام أهدافك المستقبلية ، بالتالي تصبح حياتك لا معنى لها فلا يوجد ما تحلم او تفكر فأنت أصبحت شخص مستسلم منهزم لمجرد عدم تفوق في شيء ما .

    فلا تفكر نهائياً بالإستسلام حتى وإن إنقطعت كل السبل أمامك ، حاول ايجاد سبل وطرق أخرى تبعدك عن الإستسلام لتغدو شخص مثابر وناجح .


    5) أنت غير فاشل :



    لا توجد كلمة فاشل في قاموس الشخص المثابر المنتظر للغد ، فالفشل هو عبارة عن محاولة حاولت ان تنجح بها فلم تنجح ، فرر المحاولة ثم رددها ثم رددها مراراً وتكراراً حتى تنجح .

    لا تقل أنا فاشل ، فالفشل ببساطة عبارة عن محاولة لم تنجح ، الفشل ليس أنت فلماذا تحصر وتنسب الفشل اليك بقولك أنا فاشل ، لا تجسد الفشل فالفشل ليس مخلوق بل كما قلك انه فقط محاولة غير ناجحة .

    الفشل شيءٌ نمر به نعم ، لكن ما هو عبارة إلا عن لافتة كتب عليها ليس هذا طريق النجاح فنبتعد عن هذا الطريق ونختار غيره ، فأبعد كلمة الفشل عن تفكيرك للنجاح والتفوق بالمقابلات الشخصية بشكل خاص وبحياتك بشكل عام .

    في الختام لا يسعني إلا أن أتمنى لكم كل النجاح والتميز في مقابلاتكم الشخصية وقبولكم في أفضل الوظائف و إنجاز كل ما تخططون له .  


    مواضيع قد تهمك :

    ليست هناك تعليقات:

    إرسال تعليق

    نموذج الاتصال

    الاسم

    بريد إلكتروني *

    رسالة *

    ©جميع الحقوق محفوظة لدى عاروري تكنولوجي 2020